الأنشطة

وزير الشؤون الاجتماعية يكرم أوقاف الراجحي لرعايتها مبادرة تأهيل

كرم وزير الشؤون الاجتماعية سليمان بن سعد الحميد، في أول أيام عمله بالوزارة، أوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي، لرعايتها برنامج تأهيل الهادف لتدريب الشباب والشابات المقبلين على الزواج، لإكسابهم المعارف والمهارات والاتجاهات لبناء أسرة آمنة مستقرة في ظل المتغيرات المعاصرة.

وأوضح عبدالرحمن بن محمد العقيل مدير تطوير العمل الخيري في أوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي بأن هذا الإسهام يمثل شراكة مع إحدى الجهات الحكومية المعنية بالشأن الاجتماعي في هذا الوطن الغالي، وهذا بلا شك يمثل أحد الركائز الأساسية في المحافظة على الأسرة ومحاولة لعلاج مشكلة متفاقمة في المجتمع وهي قضية الطلاق، مبينا أن قضايا التدريب والتأهيل المتعلقة بتأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج تعد إحدى الركائز الأساسية التي سعت أوقاف الراجحي للعناية بها من أجل المساهمة في بناء أسرة مستقرة ومنتجة.

وأضاف: "هذا يتطلب تفعيل الشراكات والمبادرات التي تسهم في المدى القريب والبعيد في تحقيق نتائج إيجابية تحقق الاستقرار للأسرة والحد من ظاهرة الطلاق المتفاقمة في المجتمع.

وبين بأن أوقاف الراجحي أحد الجهات المانحة التي تعنى بالشأن التنموي في المملكة، وتعمل جنباً إلى جنب مع الجهات الحكومية، مشيراً إلى إسهامها في جوانب عديدة متمثلة في خدمة الشباب والشابات، وتعزيز مفهوم العمل الخيري في المجتمع، وكذلك تأهيل الجمعيات الخيرية للارتقاء بمستوى العمل لديها كي تقدم خدماتها وفق معايير محددة تسهم في إنتاج مخرجات ذات جودة عالية.

وقال: "الأوقاف أولت الدراسات والبحوث جزءاً كبيراً من اهتماماتها، حيث تقوم بدعم الدراسات المتعلقة برصد الظواهر المجتمعية التي تحدث في المجتمع والإسهام في إيجاد الحلول المناسبة المعينة على الحد من انتشارها وتوعية المجتمع بأضرارها .

وشدد على أن هذا العمل سيكون وفق الأطر التي تحكمها سواء كانت نظامية أو متعلقة بالتنمية المجتمعية بشكل عام مستعينين بالله ثم بالجهات المتخصصة في هذا الجانب، سواءً عن طريق الجامعات أو مراكز الأبحاث المختصة، وكذلك الباحثين الذين لديهم إمكانات عالية تسهم في تقديم دراسة نموذجية يعود نفعها على المجتمع.

وقال العقيل: " نعمل وفق منهجية محددة وماضون لإصدار عدد من الأبحاث المتعلقة بالشأن الاجتماعي الذي يعطي مؤشرات معينة نستطيع من خلالها رصد احتياجات المجتمع على المدى البعيد، وأن طموحاتنا مضاعفة الشراكات مع الوزارات والجهات ذات العلاقة، مع الجمعيات الخيرية حتى يستمد القطاع الخيري قوة وفاعلية أكبر على المدى البعيد.



الخدمات الإلكترونية

إستطلاع الرأي

مارأيك في الموقع الالكتروني للأوقاف





نتائج سابقة

عداد الزوار

412545